مشهد سياسي ملوث…سقطت الأقنعة فكشفت النفوس المريضة…بقلم الدالي البراهمي

يوم 15 نوفمبر 2019 كلف رئيس الجمهورية مرشح حركة النهضة، الحبيب الجملي، بتشكيل حكومة جديدة.
ومنذ ذاك اليوم والمشهد السياسي المعني بتشكيل حكومة جديدة يعيش حالة الانتقال من النقيض الى النقيض في الفكر السياسي تستحق المناقشة، فلقد اصبحت حالنا أضحوكة للعالم ،نتشدد بكل ما تعنيه كلمة التشدد ثم ننبطح بكل ما تعنيه كلمة الانبطاح ،وننتقل من الشيء الى نقيضه دون شعور بالحرج .
لقد سقطت الاقنعة وتعرت الوجوه المتلونة وتكشف النفوس المريضة الزائفة ويرفع الستار لنرى الآخرين على حقيقتهم بلا رتوش زائفة .
اذا تحدثوا كذبوا وإذا أؤتمنوا خانوا وإذا وعدوا أخلفوا وإذا تنفسوا في الهواء لوثوه ، هكذا هو المشهد السياسي في تونس .
فألف تحية إلى الحبيب الجملي وإلياس الفخفاخ لقد كشفتما ما وراء الستار وتغليب المصلحة العليا للبلاد كلمة حق أريد بها باطل .

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه