Btc roulette

ناجي جلول يدعو الى التقارب وضرورة تطوير العلاقات بين روسيا والعالم والاسلامي

دعا  رئيس الإئتلاف الوطني التونسي، ناجي جلول، خلال مشاركته في مؤتمر “الرؤية الاستراتيجية روسيا و العالم الاسلامي: قازان 2022” في جمهورية تتارستان، الى ضرورة التقارب بين العالم الاسلامي وروسيا على جميع المستويات.

والتقى جلول  رئيس جمهورية تتارستان  رستم مينيخانوف ومفتي  البلاد و رئيس كنيسة تتارستان. وفي مداخلة له على قناة “روسيا اليوم”، أوضح أن “العالم الاسلامي له خصوصية معينة فعدد المسلمين سيتضخم وسنة 2050 الاسلام سيكون الديانة الاولى في العالم وهناك نوع من الوحدة الثقافية والاقتصادية في العالم الاسلامي ونحن نريد ان يوجد تكامل اقتصادي وثقافي وسياسي وحتى جيواستراتيجي بين العالم الاسلامي وروسيا التي نعتبرها اقرب بلد غربي للعالم الاسلامي باعتبار ان جزء من سكانها مسلمين وكذلك لها تاريخ مشترك معنا”.

كما عرج على اهداف هذه القمة قائلا “هي قراءة واقعية للجيوسياسية وللعالم.. هناك اليوم اعادة تشكل.. تشكل العالم بعد يلطا يعني نهاية القطب السوفياتي والقطب الشيوعي في المقابل هناك عالم هام وهو العالم الاسلامي”.

واوضح جلول “صامويل هنتنغتون منظر “صراع الحضارات” وهو مفكر سياسي امريكي يقول بان العدو القادم بعد سقوط الاتحاد السوفياتي هم المسلمون وهذا التخوف من تحالف اسلامي روسي صيني يقضي على الامبراطورية الامريكية اصبح كبيرا”.

وشدد بالقول “روسيا ليس لها حل ان ارادت ان تعود كدولة عظمى.. ولها امكانيات الدولة العظمى ..لا يمكنها مع اوروبا فحتى الامريكان تخلو عن اوروبا ..هناك اذا فرصة تاريخية وهي ان تقود العالم الاسلامي .. فهي دولة لها مجموعة سكنية هامة وهي دولة لم تتورط في حروب استعمارية.. هي دولة لها علاقات قديمة مع العالم الاسلامي وهي دولة يمكن ان تقبل منتجات العالم الاسلامي مثلا تونس ويمكن ان تزود العالم الاسلامي مثل مصر وتونس بالحبوب”.

وتابع جلول”امكانية التكامل الثقافي والاقتصادي والفكري كبيرة جدا ونحن في المنتدى نعمل على هذه الاستراتيجيا”، مقرا بوجود ضعف في التعامل الاقتصادي بين روسيا والعالم الاسلامي وانه يجب العمل على تطويره.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه