Btc roulette

نجاح تعويم سفينة البضائع غلوري بعد جنوحها.. في ظل أزمة اقتصادية مصرية…بقلم إيمان محمد

قامت شركة “ليث ايجينسيز” بإعادة تعويم سفينة تابعة لها بعد جنوحها في قناة السويس، مشيرة إلى أن السفينة إم/في غلوري ستواصل رحلتها.

وصرح الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس بأن فريق الإنقاذ البحري التابع للهيئة تعامل مع عطل فني مفاجئ لماكينات السفينة “غلوري”، موضحاً انتظام حركة الملاحة في القناة.

وأضاف أن عمليات دخول 26 سفينة انتظمت من قافلة الجنوب، كما سيجري عبور قافلة الشمال بعد استئناف عبور السفينة بمساعدة قاطرات الهيئة، مشيراً إلى أن القناة تستعد لتسجيل عبور 51 سفينة في الاتجاهين يوم الاثنين.

وذكرموقعا فيسيل فايندرومارين ترافيك لتتبع حركة السفن، أن السفينة ناقلة بضائع تحمل علم جزر مارشال.

وأعلن مركز تنسيق صادرات الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود في إسطنبول أن السفينة غلوري غادرت ميناء كورنومورسك في أوكرانيا يوم 25 ديسمبر، متجهة نحو الصين وعلى متنها شحنة من حبوب الذرة،

وأفاد مركز التنسيق في إسطنبول، والذي يضم ممثلين من الأمم المتحدة وتركيا وأوكرانيا وروسيا بأن السفينة سُمح لها بالاستمرار في رحلتها من إسطنبول بعدما خضعت للفحص يوم الثالث من يناير الجاري.

وأثار هذا الحادث القلق من تكرار حادث جنوح كبير وقع في عام 2021 عندما سدّت السفينة العملاقة إيفرغيفن مجرى القناة لمدة أسبوع، وهو ما أوقع خسائر بمليارات الدولارات نتيجة تعطل حركة الملاحة.

معاناة بسبب تراجع قيمة الجنيه المصري

وتعتبر قناة السويس مرفقاً بالغ الأهمية لمصر، التي تعاني حاليا أزمة اقتصادية بسبب تراجع قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار إلى مستويات تاريخية، وسجل مستويات تزيد على 32 جنيها للدولار، لأول مرة في تاريخه.

يعاني المصريون بشدة من الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد في ظل ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية مثل اللحوم والملابس والنقل والأدوية مع انخفاض قيمة الجنيه المصري بنسبة 36.5 بالمئة العام الماضي مقابل الدولار الأميركي، حسب “وول ستريت جورنال”، مما ينعكس سلبا على المواطن المصري ويزيد من حجم وكم إنفاقه على السلع الأساسية.

أهمية قناة السويس

تعدّ قناة السويس أحد المصادر الرئيسية التي تعتمد عليها مصر للحصول على العملة الصعبة؛ إذ تدرّ القناة على البلاد أكثر من سبعة مليارات دولار سنويا.

واعتمد الرئيس عبد الفتاح السيسي مشروعاً العام الماضي يستهدف توسعة وتعميق الجزء الجنوبي من القناة، حيث جنحت السفينة إيفرغيفن.

وقدرت هيئة القناة خسائرها جراء جنوح السفينة إيفرغيفن بحوالي 12 إلى 15 مليون دولار في كل يوم من أيام الإغلاق. فيما قدّرت شركات التأمين خسائر تكبدها قطاع الملاح العالمي بالمليارات يوميا.

وفي ضوء ذلك، ثارت المخاوف مع ورود نبأ جنوح سفينة غلوري، والذي سبقت إلى إعلانه شركة ليث النرويجية للشحن على حسابها عبر تويتر قبل أن تعلن في وقت لاحق عن إعادة تعويم السفينة.

تعد قناة السويس ممر مائي صناعي بمستوى البحر يمتد في مصر من الشمال إلى الجنوب عبر برزخ السويس ليصل البحر المتوسط بالبحر الأحمر،  وتفصل بين قارتي آسيا وأفريقيا وتعد أقصر الطرق البحرية بين أوروبا والبلدان الواقعة حول المحيط الهندي وغرب المحيط الهادي وهي أكثر القنوات الملاحية كثافة من حيث الاستخدام.

وتستخدمها السفن الحديثة بكثرة عددية كبيرة لأنها الأسرع والأقصر للمرور من المحيط الأطلنطي إلى المحيط الهندي ، وتمثل الرسوم التي تدفعها السفن نظير عبور القناة مصدرا هاماً للدخل في مصر.

ولقناة السويس أهمية كبيرة بين الممرات المائية في العالم، حيث يمر حوالي 12% من التجارة العالمية عبر القناة التي يبلغ طولها 193 كيلومترا، وتربط البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر.

وتوفر قناة السويس ما يتراوح بين خمسة إلى 15 يوما في المتوسط، من وقت الرحلة عبر الطرق الأخرى.

تتوقع هيئة قناة السويس زيادة في إيرادات قناة السويس للعام الجاري إلى 7.8 مليار دولار.

وأكد الفريق ربيع على أن هيئة قناة السويس قامت بتحويل 16 محطة مراقبة على طول القناة من استخدام الوقود الطبيعي للوقود المستدام، مضيفاً أن الهيئة تعتزم في يناير المقبل الإعلان عن حوافز للسفن المستخدمة للوقود المستدام.

وأوضح رئيس هيئة قناة السويس أنه تم التعاقد مع شركة عالمية لجمع التلوث وأي مخلفات للحفاظ على بيئة القناة، بالإضافة للتعاقد مع 3 سفن بحرية فرنسية لجمع المخالفات في كل من بورسعيد والإسماعيلية والسويس.

وجدير بالذكر أن القناة ساهمت في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحوالي 31 مليون طن خلال عام 2021 مقارنةً بالمسارات البديلة، وتوفير الوقود بحوالي 10.3 مليون طن، كما ساهمت قناة السويس الجديدة في توفير 53 مليون طن مكافئ لثاني أكسيد الكربون.

وتسعى هيئة القناة لضمان استدامة سلاسل الإمداد العالمية، من خلال استراتيجية القناة التي تضع البعد البيئي في مقدمة أولوياتها وتبني مبادرة للإعلان عن قناة السويس”قناة خضراء” بحلول عام 2030.

* باحثة سياسية

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه