وكالة السلامة المعلوماتية تحذّر حرفاء البنك المركزي من قرصنة حسابتهم عبر صفحات مشبوهة

دعت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية، المواطنين، إلى « الرفع من درجة اليقظة ومزيد الحذر »، وذلك على إثر رصد موجة تصيّد جديدة ينتحل فيها القراصنة صفة البنك المركزي التونسي، ويستهدفون حرفاءها، « بهدف سرقة معطياتهم الخاصة، في مرحلة أولى، ثم سرقة الأموال، في مرحلة ثانية ».
وأوضحت الوكالة في بلاغ لها امس الأحد، أن القراصنة يتولون في حملة التصيّد المذكورة، « حث حرفاء البنك المركزي التونسي على الدخول إلى رابط مشبوه، يُحيل بدوره إلى صفحة زائفة ومشبوهة على موقع التواصل الإجتماعي «الفايسبوك »، تنتحل صفة هذه المؤسسة المالية ».
وفي هذا السياق، ذكّرت وكالة السلامة المعلوماتية، مستعملي الشبكات المعلوماتية والأنترنات ومواقع التواصل الإجتماعي، بضرورة « اجتناب الإدلاء بأي معطى خاص أو شخصي »، مشددة على وجوب « التأكد في كل مرة، من مصداقية الصفحات التي يتم الولوج إليها، ومن صحة الأخبار المتداولة، وذلك بالرجوع إلى المصادر الرسمية، لاستيقاء المعلومة والتأكد من صحتها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه