Btc roulette

ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ: ﻧﺨﺸﻰ ﺍﻥ ﻳﺼﺒﺢ “ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺍﻟﻔﺎﺳﺪ” ﺗﻘﻠﻴﺪﺍ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺎ ﻗﺪ ﻳﻨﺴﻒ ﺍﻟﻤﺴﺎﺭ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻲ

حنان العبيدي

أقر رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب في تصريح إعلامي الجمعة 30 أوت 2019 خلال مؤتمر صحفي حول تحديات الجريمة الإنتخابيةتحت شعار” الشفافية في الحياة العامة”، أنه ذرغم أن إنتخابات 2011 و 2014 كانت تعددية وشفافة بحسب التقارير  إلا أنه شابتها إخلالات تم تمضينها في التقارير الوطنية والدولية .

وأوضح رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد  أن الاخلالات تتعلق أساسا بموارد تمويل الحملات الإنتخابية والذي إتضح أن بعضها كان  غير شفاف أو تلطخ بالمال الفاسد إضافة إلى  إستعمال وسائل غير  مشروعة للدعاية منها وسائل الإعلام بكل أنواعها إلى جانب  التمويل المقنع للأحزاب عبر الجمعيات .

وأضاف  شوقي الطبيب أن الاخلالات الأخرى تعلقت  بتمويلات أجنبية للحملات الإنتخابية  وتدليس تزكيات مواطنين خلال الإنتخابات الرئاسية في 2014 و2011 والتي أعيدت هذه السنة إلى جانب إستغلال موارد الدولة وإستعمال دور العبادة وغيرها .

وحذر شوقي الطبيب من   أنه في حال عدم تدارك هذه المحاضير والحد منها خلال المحطات الإنتخابية القادمة فإن هذه الممارسات  ستصبح تقليدا وأعرافا سائدة لايمكن تجاوزها في مابعد وقد تصبح بعدها  صناديق الإقتراع ملكا للوبيات المال الفاسد في الداخل والخارج وحينها سترتفع مخاطر الغش والتدليس مما ينسف المسار  الديموقراطي برمته، على حد تعبيره.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه