7 وفيات وأكثر من 2000 إصابة بكورونا في السجون التونسية منذ ظهور الجائحة

صرّح  المتحدث الرسمي باسم الهيئة العامة للسجون والإصلاح ، سفيان مزغيش ، اليوم الأربعاء 2 جوان 2021.أنه تم تسجيل أصابة   143 سجينا وسجينة بفيروس “كورونا”  بكافة وحدات السجون بمختلف ولايات الجمهورية، ويخضعون للحجر الصحي في أماكن خاصة ، معظمهم من الشبان وحالتهم مستقرة ولا داعي لنقلهم لوحدات استشفائية.
وأضاف مزكيش أنه منذ بداية انتشار الوباء ، سجلت 07 حالات وفاة بالمستشفيات لمساجين مسنين ومصابين بأمراض مزمنة ، فضلا عن 1898 حالة شفاء من إجمالي 2044 إصابة تم تسجيلها  في السجون التي يبلغ عدد  نزلائها حوالي 21.500 نزيل ، حيث تم فرض  إجراءات حماية استثنائية ضد العدوى وبروتوكول صحي خاص.

- Advertisement -

وقال إنه بعد تسجيل 82 حالة في سجن النساء منوبة مؤخرًا ، تم نقلهن إلى سجن أوذنة  ( بن عروس) ، والذي تم تهيئته  ليكون  مركز لإيواء المساجين المصابي بكورونا .  وفق البروتوكول الصحي وتأكيد  التباعد الجسدي لكسر دائرة العدوى، مضيفًا أن البعض منهن قد أكمل فترة الحجر الصحي. وإعادة أخريات  إلى سجنهن الأصلي بعد تعافيهن.

وأشار إلى إصابة 50 من أعوان المؤسسة السجنية (رجال ونساء) ، يخضعون حاليا للحجر الصحي بمنازلهم ، كما تم تسجيل 06 حالات وفاة بينهم  منذ بدء انتشار الوباء ، فيما رصد شفاء 2085 عونا من إجمالي 2،141 مصابا،

وتواصل وحدات السجون المختلفة وعددها 29 ، بالتنسيق مع الإدارات الجهوية للصحة ، حملة لتطعيم السجناء ضد فيروس “كورونا” ، والتي ستضم بالتتابع نحو 5000 سجين وسجينة أبدوا رغبة خطية في الاستفادة. من نظام التطعيم. وقال المصدر نفسه إن نحو 1،243 نزيلاً ونزيلاً تتراوح أعمارهم بين 60 و 75 عاماً ويعانون من أمراض مزمنة ، تلقوا جرعات تطعيم في مختلف السجون ، إضافة إلى 821 عونا ضمن قائمة أعدتها الهيئة العامة تضم قرابة 10،000.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه