وكالة “مودييز” تحط من آفاق ترقيم الإيداع لخمسة بنوك تونسيّة

0
123

حطّت وكالة الترقيم “مودييز” من آفاق ترقيم الإيداع بالعملة المحليّة لخمسة بنوك تونسيّة ويتعلق الامر بكل من بنك الأمان والبنك العربي لتونس والبنك التونسي وبنك تونس العربي الدولي اضافة الى الشركة التونسية للبنك.

وقامت “مودييز” ضمن تقرير نشرته، الاثنين 9 ديسمبر 2019، بخصوص آفاق البنوك الإفريقية لسنة 2020، بالحط من آفاق بنك الأمان من (ب2) الى (سي أ أ 1 سلبي) وافاق البنك العربي لتونس من (ب2) الى (سي أ أ 1 سلبي) والبنك التونسي من (ب2) الى (ب3 سلبي) كما حطت من تصنيف البنك العربي الدولي لتونس من (ب2) الى (ب3 سلبي) والشركة التونسية للبنك من (ب3) الى (سي أ أ 3 سلبي) وهو التصنيف المالي الاسوأ، الذي يمكن اسناده للطرف المقرض من قبل وكالات التصنيف.

ويظهر تصنيف “سي أ أ1 سلبي” للبنك العربي لتونس “مخاطر مرتفعة” ويتعلق الامر، أيضا، “بالتصنيفات المالية الأسوأ”. وتسعى “مودييز” من خلال هذا التصنيف الى لفت الانتباه الى الاقراض المضاربي الرديىء ومخاطر القروض المرتفعة”.

ولاحظت مودييز أن هذه البنوك التونسية ستواجه تحديات كبرى مقارنة ببقيّة البنوك الأفريقية.

وسيعمل تباطؤ الاقتصاد والهشاشة الخارجية القوية وثقل عبء ديون الدولة على إبطاء الفرص التجاريّة لهذه البنوك وفق ما أوضحته الوكالة مذكرة بحجم القروض المعلقة في تونس والتي تمثل 13،4 بالمائة من حجم محفظة القروض البنكية في 2018. “وبامكان هذه الديون ان تتراجع بشرط معالجة البنوك العمومية المشاكل المتوارثة عبر المصادقة على تشاريع جديدة”.

وتعد آفاق البنوك الافريقية بشكل عام وبحسب تقرير مودييز سلبية في 2020 تبعا لضعف شروط الاستغلال وتزايد الضغط على جودة الاصول.

ويبقى الدين العمومي في القارة مرتفعا ونمو الناتج الداخلي الخام أدنى من الامكانات وغير كاف لدفع مستويات الاستثمار أو دعم صلابة الاقتصاد.

وات