عز الدين سعيدان يدعو قيس سعيّد إلى التّدخل لإنقاذ الاقتصاد

0
140

اعتبر الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان  اليوم الاثنين 30 ديسمبر أن 2019 كانت صعبة على جميع المقاييس بالنسبة للبلاد التونسية خاصة فيما يتعلّق بالدين الخارجي الذي تفاقم بشكل كبير مما يجعل من التحديات القادمة صعبة جدا، حسب تقديره.

وتحدث سعيدان عن الأوليات الاقتصادية لسنة 2020، قائلا إنها تتمثل في الأمن الشامل والتحدي الاقتصادي المالي وإن المؤشرات الحالية تفيد بأن التحديات ستكون في 2020 تحديات مالية قوية جدا.

وتابع في هذا الإطار ‘ لابد لتونس أن تدخل بأسرع وقت ممكن في عملية إنقاذ اقتصادي ومالي عبر برنامج إصلاح هيكلي، ولابد لرئيس الجمهورية قيس سعيد أن يدعو جميع الأطراف والقيام بتشخيص كامل توافقي وجدي للأوضاع ثم الانطلاق في عملية إصلاح شامل..’

وشدد سعيدان على ضرورة إعادة النظر في ميزانية 2020، ‘التي لا تعكس أي سياسية’، حسب تقديره، قائلا إن التحديات المطروحة أمام الحكومة الجديدة تكمن في مراجعة الميزانية وطرح مشروع ميزانية جديد على البرلمان تعكس سياستها التي يجب أن تتضمن برنامج إنقاذ اقتصادي ومالي.