هذا ما ورد في رسالة عالم دين إيراني الى شيخ الأزهر الشريف

0
212

بعث رئیس الحوزات العلمیة في إيران، آية الله علي رضا إعرافي، برسالة إلى شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، في ظل الأوضاع الراهنة التي تعيشها دول العالم، مع تفشي فيروس “كورونا” المستجد.
وقال الشيخ إعرافي، في رسالته، إن “تفشي فيروس كورونا أدى إلى متاعب كثيرة في شتى البلدان، وأصبحت مصدرا لحزن الشخصيات الدينية في العالم لاسيما علماء الأمة الإسلامية”.
وأضاف أن “كبار العلماء بمدينة قم وإيران يؤكدون ضرورة التنسيق مع الجهات الطبية المتخصصة واتباع إرشادات المتخصصين وتطبيقها”، مؤكدا “ضرورة التعاون العالمي باعتباره أمرا ضروريا لمكافحة كارثة كورونا العالمية”.
وأشار الزعيم الديني الإيراني إلى أن “من واجب علماء الدين تعزيز المبادئ الاعتقادية والتنبيه نحو ضرورة التوجه إلى إصلاح النفس وتهذيبها من أجل صيانة المجتمع من الرذائل، والالتفات إلى قدرة الله، والتوسل بالذات القدس الإلهية وتعزيز النهج المعنوي والروحاني والأخلاقي”.
وتابع أن “المجتمعات الإنسانية في ظل الظروف الراهنة، تحتاج بشدة إلى الهدوء والثقة والمحبة، وهذه الظروف هي أفضل فرصة من أجل إيقاظ الفطرة الإنسانية”.

سبوتنيك