وزارة التربية تعلن عن “بروتوكول صحي” وإجراءات خاصة بالإمتحانات الوطنية..

0
58

كشف المدير العام بوزارة التربية أحمد السبري، أن البروتوكول الصحي لوزارة التربية المتعلق بالإجراءات الوقائية من عدوى فيروس كورونا خلال فترة الامتحانات الوطنية ولدى عودة تلاميذ السنة الرابعة ثانوي، جاهز وسيتم توزيع نسخ منه على جميع المندوبيات الجهوية للتربوية لاعتماده.
وأوضح المسؤول، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أمس الثلاثاء، أن هذا البروتوكول الذي تم إنجازه بالاشتراك مع وزارة الصحة، يوفر جملة من الآليات التي تهدف إلى القطع مع إمكانية تسرب عدوى فيروس كورونا إلى التلاميذ، مؤكدا على أنه سيتم بالمقابل تشديد الرقابة على التلاميذ لحثهم على احترام شروط حفظ الصحة.
وأكد أن وزارة التربية ستقوم بتعقيم جميع المدارس التي ستزودها بالمواد المطهرة اللازمة قبل فتحها وستوفر الكمامات والجال الكحولي المعقم لكل التلاميذ والإطارات التربوية، مشيرا إلى أنه سيتم تخصيص فضاء أمام مدخل كل مدرسة يشرف فيه فريق متخصص على فحص التلاميذ وقيس درجات حرارتهم واستجوابهم حول إمكانية اتصالهم ببعض المصابين بفيروس كورونا أو معاناتهم من بعض عوارض هذا المرض.
وأوضح السبري أن تلاميذ السنوات السادسة والتاسعة المشتبه في اصابتهم بفيروس كورونا سيجرون امتحاناتهم، التي تمتد على يومين فقط، بصفة منعزلة داخل قاعة مهيأة ومخصصة للغرض، بينما يجري تلاميذ الباكالوريا المشتبه بإصابتهم بهذا الفيروس امتحاناتهم بأحد مراكز الحجر الصحي التي تتوفر فيها كل المتطلبات والمستلزمات التي تضمن راحتهم النفسية وسلامتهم الجسدية.
ولفت المسؤول الى أنه تم تخصيص قسم داخل كل مدرسة لعزل التلاميذ الذين يعانون من مجرد سعال او رشح من باب الاحتياط، مذكرا ان التباعد الجسدي بين التلاميذ داخل القسم حدد بواحد متر ونصف.
وبخصوص تلاميذ السنة الرابعة ثانوي المعنيين بالعودة المدرسية يوم 28 جوان القادم، أوضح المتحدث أنه سيتم العمل على توفير حافلات لنقل أكبر عدد ممكن منهم وذلك بالتنسيق مع وزارة النقل كما سيتم الحرص على تعقيم المبيتات والمطاعم المدرسية المخصصة لهذه الفئة من التلاميذ قبل فتحها ،مشددا على أن الوزارة اتخذت جملة من الإجراءات الوقائية في هذا الصدد من ذلك إعادة تهيئة المبيتات بطريقة تضمن وجود تباعد لا يقل عن 6 متر مربع بين الأسرة وتنظيف وتعقيم المركبات الصحة وبيوت الاستحمام مرتين في اليوم على الأقل.

وات