Btc roulette
اسم الصفحة

إدريس هاني

كتب إدريس هاني*: عشرية من التزييف وقلب الحقائق وبلادات أخرى

قطعت الحرب على سورية مشوارها بالكامل، جرّب الأشرار ومن كانوا شياطين خرساء كل ما في وسعهم لتصفية حسابهم القديم مع دولة ممانعة.. ضاعت فرصتهم، وتبخرت أحلامهم، وكل ذلك بفضل صمود شعب أبيّ وجيش باسل وقيادة حكيمة. أتذكّر في بداية الأزمة كان…

ثورة حتى النصر..أم ثورة حتى الهدنة؟…بقلم إدريس هاني

أن نكتب الصّعب الممتنع، سنكون دوماً مضطرين أن نعاقر فنّ التعقيد لسببين: الأول، لأنّنا حينما نعكس تركيب الواقع، فهذا التعقيد هو نقل بسيط للواقع نفسه كما هو، الثاني، لأنّ الكتابة الصعبة لا يمكن أن تكون بسيطة، أي تمرّ من دون إثارة، فالاضطهاد…

ماذا بعد؟ السؤال المُلِحُّ/المستبعد..لا مستقبل للكيانات العنصرية…بقلم إدريس هاني

لا أخشى على مستقبل الفلسطينيين ومآل الاحتلال يبدو واضحاً فهو محاصر بانتفاضات لا نهائية وبالمصير المنطقي والحتمي للجغرافيا والتاريخ في المنطقة. السؤال اليوم بات منطقياً: ماذا بعد؟ ما السيناريوهات؟ هل هناك مقاربة لمستقبل كيان في حالة تفكّك؟…

الشعب الفلسطيني يخوض معركة الماهية الجريحة…بقلم إدريس هاني

ماذا يعني ثورة فلسطينية؟ أتذكر عبد الرحمن منيف حين قال ذات صيف دمشقي في محاضرة بأحد المخيمات الفلسطينية: أنا آخر المنكوبين الذين لا زالوا يؤمنون بالثورة، أو هكذا قال. سؤال يحمل نسقاً دلالياً، لا يقلّ عن الخطاب العميق لرجب إسماعيل بطل…

انتفاضة القدس والمآل الحتمي للاحتلال..هل يمكن تكرار تجربة الهنود الحمر في فلسطين؟…بقلم إدريس…

لانتفاضة المقدسيين مغزى استثنائي في تاريخ الكفاح الفلسطيني، لعلّ العنوان الأبرز لهذه الانتفاضة، هو أنّ فلسطين قضية أكبر من أن يبتلعها وعد بلفور، وبأنّها أعقد من أن يتمّ التعامل معها بلهجة المقاول كوشنر الذي اعتبرها نزاعاً عقارياً، بل هي…

العلم في ذروة الاحتكار الإمبريالي…بقلم إدريس هاني*

هل تاريخ العلم يشبه تاريخ السياسة؟.. أجد نفسي في حيرة، فالوتيرة التي قطعها العلم تختلف من حقبة إلى أخرى. للعلم سياساته.. هو مثل السياسة خاضع لمنطق قياسي يستمد سلطته من القوّة، أي ديكتاتورية المقاولة العلمية.. تاريخ العلم هو تاريخ…

«الإهانولوجيا».. الإهانة كسُلطة!!

لمّا باتت وضعية القوّة في العالم تعتمد سياسة التلويح بناء على عجز القوة نفسها -بتعبير برتراند بادي- كي تحقق أهدافها بالطريقة التقليدية.. ولمّا باتت القوة تفعل فعلها في نطاق القصور الذّاتي، فإنّ الغالب على السياسات هو استعجال مردودية قوة هي…

الموجة الرابعة للحداثة.. «كوفيد19» كفرصة

سأعود إلى الخيار النيتشي الحاسم: إمّا الإنسان الأعلى وإمّا الإنسان الأخير. في «هكذا تكلمّ زرادشت» يصبح الحبل الفاصل بين الإنسان والقرد قصيراً. ضرب «كوفيد19» النّمط الاجتماعي الحديث في هذيانه الاستهلاكي، رسم علامة تقتضي أن ندرك إشكالية…

كتب إدريس هاني: بايدن في البيت الأبيض.. ماذا بعد؟

أسدل الستار عن مشهد التنافس حول الأصوات ولعبة الاحتساب وهو مشهد في حدّ ذاته مفيد لتغذية الأمل في السياسة الأمريكية، غير أنّ مخرجات التباري على كرسي البيت الأبيض تضعنا أمام قصة العَود الأبدي في السياسة الأمريكية، تصعيد وتخفيض.. تمظهر الإرغام…

«كورونا» وسؤال الرشد البشري…بقلم إدريس هاني 

حلّ «كورونا» في بيئة عالمية تعاني من وباء يصيب المعلومة في الصميم، فيروس المعلومة الزّائفة وإدارة المشكلات الدولية بالأزمات. لم يمنح كورونا الكثير من الوقت -نظراً لاستعجاله- كي يتسنّى لهم إنتاج مزيداً من العلاقات المشبوهة مع «كوفيد 19» في…