(“ابتلاع” حفرة لحافلة) – غضب واستياء، مواطنون يتساءلون..ووزارة التجهيز تُجيب..

أثار الحادث الذي جد الأمس على مستوى مفترق بئر القصعة التابعة لولاية بن عروس، وتمثل في سقوط حافلة لنقل العملة في حفرة ناتجة عن انهيار الأرضية الإسفلتية للطريق غضبًا واسعًا في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن استيائهم من الوضع المتردّي الذي ما انفكت تشكو منه البنية التحتية دون وجود أي نوايا لتحسينها من قبل السلط.

كما دعا نشطاء على “فيسبوك” إلى ضرورة وضع حد لمثل هذه الحوادث المتكررة بشكل مطرد، خاصة خلال الفترات الأخيرة، متسائلين إلى متى ستقتصر السلط على فتح تحقيقات عقب كل حادث دون الخروج بأي نتائج تذكر في كل مرة، على حد تعبيرهم .

وعبر جانب اخر من المواطنين عن استيائهم من تواصل استهتار السلط المعنية بحياة المواطن وشعورهم بعدم الأمان وبالخطرالدائم.

ويذكر أن عددا من مقاطع فيديو أظهرت حافلة تقلّ 52 راكبًا علقت في جزئها الخلفي في حفرة ظهرت بالطريق قبالة أحد المعامل الصناعية بالمنطقة.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية معز تريعة إن الحادث لم يسفر عن أضرار بشرية، مشيرًا إلى أن 7 ركاب تعرضوا إلى بعض الجروح البسيطة التي استدعت نقلهم إلى مستشفى الحروق ببن عروس لتلقي الإسعافات.

هذا وأعلمت وزارة التجهيز والاسكان والبنية التحتية انه خلافا لما يتم تداوله بوسائل الاعلام المسموعة وشبكات التواصل الاجتماعي فان الأضرار المسجلة ليلة البارحة ناجمة عن انهيار قنوات تحويل المياه المستعملة قطر 1400 مم

والراجعة بالنظر للديوان الوطني للتطهير هي بمدخل معمل محاذي للسوق الجملة ببئر القصعة وليس بمعبد الطريق الجهوية 36 مع العلم أن حركة المرور بهذه الطريق عادية في الاتجاهين.

وقد ادى السيد كمال الدوخ وزير التجهيز والاسكان والبنية التحتية زيارة ليلة امس الى الموقع الحادث حيث عاين الطريق و وضعية البنية التحتية.

وشدد على ضرورة غلق الطريق حماية لمستعملي الطريق في انتظار تدخل الجهات المعنية لاصلاح الاضرار.

التعليقات متوقفه